إتصل بنا من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية

من نحن

#عمان_جو .. منارة الاعلام الوطني

ليس سهلا في أبجديات الإعلام أن تحجز لقلمك مكاناً بين اخبار ومفردات وسائل الاعلام المزدحمة من حولك في الميدان الاعلامي .. بل هي المهمّة الأصعب .. غير أن #عمان_جو -وخلال مسيرتها القصيرة نسبياً - استطاعت ان تسجل حضوراً في المشهد الاعلامي الأردني .. وتعظيماً للحضور الصحافي الالكتروني .. وبصمة واضحة ومؤثرة تصب في صالح الاعلام الوطني ..

#عمان_جو .. اتخذت على نفسها عهداً منذ البداية ان تكون مرتكزاً للسير بخطوات واثقة الى الامام.. تتميز بحرفية ومهنية عالية تعكس المستوى المهني المحترف لكادرها التحريري والصحفي .. وحرصه الدائم على تعزيز مواده بالرأي والرأي الآخر .. كما ونافست #عمان_جو زميلاتها من ذات الجلدية بمواد صحفية متفردة ومتميزة رفعت سقف الحرية الاعلامية .. وكان لها خطٌ من اللقاءات والمقابلات التي استقطبت سياسين واقتصاديين لهم شأنهم في مجالاتهم وآثروا الخروج بتجاربهم وخبراتهم عبر فضاء #عمان_جو ...

#عمان_جو .. ومنذ انطلاقتها في فضاء الصحافة المحليّة، شكّلت إضافة نوعية.. اجتذبت القرّاء من جميع شرائح المجتمع، حين وجدوا فيها العمق، والمهنية، والمصداقية، والجرأة في تناول مختلف القضايا السياسية والاجتماعية، بروح ناقدة، وبثراء فكري وثقافي.. واتسعت مظلتها لتشمل اخباراً رياضية وفنية وعلمية متنوعة .. فضلاً عن حرصها على مواكبة ثورة الاعلام الجديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي .. عبر بث الاخبار والاحداث او رصد ردود افعال المتابعين والمغردين .. لتكون خطوة لا يستهان بها في مسيرة الارتقاء بالعمل الإعلامي.. وتأسيساً لمشهد اعلامي يدرك التحديات والضغوط لتبقى حاملة لراية الوطن ..

#عمان_جو .. اتخذت من مصداقيتها شعاراً في دقة معلوماتها ومصادرها .. فالإنجاز الإعلامي بنقل الحقيقة وتقديمها للرأي العام بأمانة وليس مجرد السعي لشهرة أو سرعة ... تدافع عن رأيها بحدود اللباقة الصحفية .. وتنأى بنفسها عن الصراعات والمهاترات ..

ولتُكمل #عمان_جو مؤشرها الايجابي .. اختارت ان يقود مسيرتها الصحفي شادي سمحان .. الذي استطاع المواءمة بين الحرية والمسؤولية .. وبين تقصي الحقيقة والاستناد للمعايير المهنية .. بين قلم الصحفي الحر ومحددات أمن الوطن ومصالحه العليا ..

فهنيئناً #لنا النجاح والريادة بمتابعة قراءنا .. ولكم منا الوعد والعهد ان نبقى منارة تضيء الوهج في مسيرة الاعلام الوطني المسؤول.. بحرية سقفها السماء كما أرادها جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم في وطن الحريات .. #أردننا

اسرة التحرير