صحفي اردني يوتر العلاقات الاردنية السورية المتعثرة .. دمشق تستفز عمّان عبر " اللاجئين" وتناصب " الصفدي" العداء

14-03-2019 03:45 PM

صحفي اردني يوتر العلاقات الاردنية السورية المتعثرة  ..  دمشق تستفز عمّان عبر " اللاجئين" وتناصب " الصفدي" العداء



عمان جو – خاص - لا يمكن القول ان العلاقات الاردنية السورية تمر باحسن حالاتها، رغم كل الاستعراض الدبلوماسي غير المجدي بين البلدين.
اذ ان جميع خطوات ترطيب العلاقة بدءا بفتح معبر نصيب وتبادل الزيارات غير الرسمية حتى الان لم تفلح بعد بازالة جبل الجليد المتراكم في طريق عمان – دمشق.
اخر هذه التوترات تمثلت باستدعاء الحكومة الأردنية، القائم بأعمال السفارة السورية لديها، بسبب اعتقال الصحفي الأردني عمير الغرايبة، في سوريا، وأكدت أنها تتابع القضية عن كثب.
الغرايبة لم يكن المواطن الاردني الوحيد الذي تعقله السلطات السورية دون مبرر منذ اعادة فتح الحدود بين البلدين فالقائمة تطول وثمة اسماء لاردنيين محتجزين هناك دون متابعة .
تستخدم دمشق اسلوب اعتقال الاردنيين الى جانب خطوات اخرى لاستفزاز الدبلوماسية الاردنية منذ اشهر ودفعها الى تبني رؤية دمشق للأمور دون التفات الى مصالح وحسابات الاردن السياسية والامنية.
وتتعمد دمشق ايضا معاقبة الاردن على موقفه من الازمة السورية على الرغم من ان الاردن كان الاكثر تعقلا وموازنة في موقفه حيال ما حدث مقارنة بدول عربية اخرى.
تبدي دمشق علنا حينا وعبر قنوات دبلوماسية حينا اخر تبرمها من وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي وعدم رضاها عن تصريحاته ومواقفه ازاء الازمة السورية وتتهمه بانه احد المعادين للدولة السورية؟
الى جانب ذلك تستخدم دمشق ورقة اللاجئين السوريين في الاردن للضغط على عمّان وتشكو كذبا من ان الاردن يرفض السماح لهم بالعودة في حين ان السوريين في الاردن يرفضون العودة لاسباب امنية بالدرجة الاولى.
ورغم كل محاولان اعوان النظام السوري في الاردن ومحبيه من برلمانيين وسياسيين وحزبيين يبدو ان دمشق تريد فرض سياسة الامر الواقع على الاردن متناسية دور واهمية الاردن كلاعب سياسي اثبتت محوريته خلال السنوات الماضية ليس عربيا فقط وانما اقليميا.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط