طهبوب للمعشر: "أنت ضربت المواطن ومعدلتش طاقيته بالمرة"

01-10-2018 12:40 PM

طهبوب للمعشر: "أنت ضربت المواطن ومعدلتش طاقيته بالمرة"

عمان جو -


أكدت الناطق الإعلامي باسم كتلة الإصلاح النيابية النائب ديمة طهبوب أن السياسة الضريبية للحكومة يجب أن تشمل المنظومة الضريبية بأكملها بما فيها ضريبة المبيعات، ولكن الحكومة لم تقدم للنقاش المجتمعي، سوى مشروع قانون 'ضريبة الدخل'.

وقالت طهبوب خلال اجتماع الفريق الوزاري الاقتصادي مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الأحد، إن هناك ضرائب أخرى اختصرت الحكومة تقديمها للمجتمع مثل 'ضريبة المبيعات، والضرائب الخاصة، والضرائب على المحروقات.. '، وغيرها من الضرائب التي لم يتزامن الحديث عنها مع الحوارات حول 'ضريبة الدخل'.

وأضافت طهبوب أنه من الخطأ تقديم قانون ضريبة الدخل منفصلاً عن باقي الضرائب المفروضة على المواطن، مؤكدة على أن المواطن اليوم لم يكتف بالزيادة المفروضة بقانون ضريبة الدخل فقط، وإنما هناك ضرائب أخرى حملتها الحكومة للمواطن قبل ضريبة الدخل.

وقالت طهبوب للمعشر 'قاصدة المواطن': 'اضربه وعدل طاقيته.. انت ضربته ومعدلتش طاقيته بالمرة'، لافتة إلى أن الحكومة لم تعط المجال للنواب للحديث مع المواطن حول 'ضريبة الدخل' مقابل الضرائب الأخرى المفروضة عليه.

وأكدت أنه 'لا يمكن أن نطبق القوانين والأنظمة ونتعامل مع القطاعات مثل الدول الأخرى لأن الأردن له خصوصيته ووضعه الإقتصادي المختلف'، وتابعت: 'الصندوق لو شاف حال الشعب الاردني لقال الرأفة بالشعب الأردني'.

‏واقترحت طهبوب الإبقاء على القانون الحالي مع تفعيل محاربة التهرب والتجنب الضريبي.

وكان المجلس صوت الأربعاء على إحالة مشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل لسنة 2018 إلى لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، حيث تحدث أكثر من 98 نائباً خلال الجلسة الصباحية في مناقشة المشروع.

وأبدى عدد من النواب احتجاجهم على التعديلات الواردة من الحكومة مطالبين برد المشروع، في حين قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة 'إن رد مشروع القانون هو تنازل عن حقكم في التشريع'.

لكن لاحقاً صوت 28 نائباً على رد مشروع القانون، في حين صوتت الأغلبية على إحالته إلى لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية.

وأثار التعديل على مشروع قانون ضريبة الدخل جدلاً منذ الحكومة السابقة حيث شهد عدد من محافظات الأردن بما فيها العاصمة عمّان احتجاجات شعبية على المشروع في مايو الماضي؛ مما أدى إلى استقالة حكومة هاني الملقي.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط