“هآرتس″: فريدمان شر مستطير وهو وزير المستوطنين .. ويجب أن يغلق فمه

10-06-2018 07:17 PM

“هآرتس″: فريدمان شر مستطير وهو وزير المستوطنين  ..  ويجب أن يغلق فمه

عمان جو -

وصفت صحيفة “هآرتس″ العبرية السفير الأمريكي في تل ابيب ديفيد فريدمان بالشر المستطير، موضحة ان “الرجل الذي يجب أن يمثل مصالح أمريكا هو في الحقيقة وزير المستوطنين ويجب عليه ان ” يغلق فمه “.

وأشارت الصحيفة إلى ان “فريدمان يتبرع للمستوطنات، وعندما انتقدته “هآرتس “، هاجم الصحيفة قائلا: “أليس لديهم منطق؟”.

وتقول الصحيفة إن فريدمان “حذر من أن إخلاء المستوطنات سيؤدي لحرب أهلية، كما انه المسؤول عن دعوة الواعظ المتطرف روبرت جيفرس، من أجل إلقاء خطاب في حفل افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس″.

وتضيف فقد “أمر (فريدمان) الوقح الصحافيين في اسرائيل وامريكا الذين ينتقدون القناصة “بإغلاق أفواههم”، كما أنه انتقد صحيفة إسرائيلية وربما يكون قد قصدنا في اشارة لـ “هآرتس″.

وتؤكد “هآرتس″ بأنه “عندما يقوم سفير دولة عظمى بفعل ذلك؛ فالأمر يتعلق بظاهرة خطيرة وشديدة”، مؤكدة أن “فريدمان يملك الحق في إسكات الصحافيين، ليس فقط من قوة مكانته كسفير لدولة عظمى تمد حمايتها على إسرائيل، بل لكونه يهوديا”.

وفي ختام تقريرها قالت “هآرتس″: “هو يتصرف هنا كصاحب بيت بسيادة مزدوجة؛ يهودي وممثل رسمي للدولة العظمى، وربما يطمح بالنجاح في التأثير على تشكيل هوية إسرائيل”، مشددة على أن “فريدمان بسبب سلوكه وتصريحاته فقد شرعيته، وإذا كان هناك من يجب أن يغلق فمه فهو فريدمان”.

 

 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط