"هيومن رايتس ووتش" تنتقد الأردن ودول عربية بسبب "المثليين"

17-04-2018 10:53 AM

"هيومن رايتس ووتش" تنتقد الأردن ودول عربية بسبب "المثليين"

عمان جو - انتقدت منظمة 'هيومن رايتس ووتش' المعنية بحقوق الانسان، قمع الأردن ودول الشرق الأوسط لـ 'المثليين'.

وقالت المنظمة في تقرير لها ، اطلعت عليه رؤيا، ان 'المثليين' في الأردن ودول الشرق الأوسط يعانون بسبب عزلهم في مجتمعات هذه الدول.

والتقت هيومن رايتس عدد من 'المثليين' في الأردن، منهم من كشف هويته، والآخرين رفضوا اظهار صورتهم سواء من الأردن أو دول عربية أخرى.

ويروي أحد هؤلاء 'المثليين' للمنظمة، أنه يقوم باستخدام عدد من الوسائل للفت الانتباه نحو 'المثليين'، وفق التقرير.

ووصفت المنظمة المشاركين وغيرهم من أصحاب الميول الجنسية المختلفة بالوطن العربي باللذين 'يناضلون ضد القمع الذي ترعاه الدول، والوصمة الاجتماعية'.

عقوبة المثليين في الأردن

وتعتبر حقوق المثليات والمثليين في الأردن بجميع أشكالها 'مجرمة'، ومع ان القانون الأردني لا ينص على عقوبة للمثلية الجنسية صراحة، لكن القانون يعاقب كل من يقوم بفعل مناف للحياء العام في مجتمع عام أو عرض في محل عام أي تصوير أو صورة شمسية أو رسم أو نموذج بذيء أو أي شيء آخر قد يؤدي إلى إفساد الأخلاق بالحبس مع الغرامة، بحسب ويكيبيديا.

كما أنها مخالفة للدستور الأردني الذي نص على أن دين الدولة الإسلام وأن الشذوذ مخالف للتعاليم الإسلامية.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط