فينكس القابضة تطير الى العقبة لعقد اجتماعها .. ومساهمون يتساءلون هل الاجتماع القادم في "جزر الكايمان"؟!

16-04-2018 09:46 AM

فينكس القابضة تطير الى العقبة لعقد اجتماعها ..  ومساهمون يتساءلون هل الاجتماع القادم في "جزر الكايمان"؟!

عمان جو -



في اجتماع الهيئة العامة العادي السابق الذي عقدته شركة فينكس (تعمير حينها) لمناقشة نتائج أعمال سنة 2016 في خيمة كبيرة في منطقة الجيزة حيث أرهقت الرياح الحضور وأزكم الغبار انوف المساهمين وعد رئيس مجلس الادارة السيد أحمد الصفدي الحضور بعقد اجتماع الهيئة العامة القادم (الحالي) في عمان للتسهيل على المساهمين وعدم تعرضهم الى نفس الظروف غير الموائمة لعقد اجتماع هيئة عامة !!
وتفاجأ المساهمون باعلان الشركة عن عقد اجتماعها لمناقشة نتائج اعمال سنة 2017 في (العقبة) هذة المرة !!
في الاجتماع الأول حضر 18 مساهم من أصل 51815 مساهم !! فهل رأى السيد الصفدي أن عدد الحضور كان كبيرا وعقد العزم على تقليصه بعقد الاجتماع في العقبة هذة السنة !!
الكثير من المساهمين أبدوا امتعاضهم من مكان عقد الاجتماع وأبدوا أن سبب ذلك يعود ربما لعدم رغبة ادارة الشركة في حضور فاعل للمساهمين !!
وبالفعل أن قرار الشركة عقد اجتماعها في العقبة سيحقق لادارتها ما ترنو اليه فانني كمساهم لن أستطيع أن اوجه الأسئلة الكثيرة المتعلقة بنتائج الأعمال لسنة 2016 وعن الوضع المتردي الذي آلت اليه الشركة !
أنا كمساهم عاثر الحظ لن أستطيع أن اسأل عن ' الكيان الجديد بحلة جديدة ' الذي سيفتتح به رئيس مجلس الادارة كلمته السنوية لهذا العام !! وعن النجاحات المزعومة !! وعن التركيز الغريب في جعل تغيير اسم الشركة انجازا خارقا للشركة !!
لن أستطيع أن أسال عن سبب عدم عقد لجنة الحوكمة أو لجنة ادارة المخاطر لأي اجتماع ! ولن استطيع أن أسال عن أسباب هروب كبار المساهمين من الشركة !!
لن أستطيع أن أسال عن عدم معالجة تحفظات مدقق الحسابات ، وعن سبب انحدار قيمة السهم الى 26 قرش على الرغم من تخفيض الشركة لرأسمالها من 212 مليون دينار الى 87 مليون دينار وذلك يعني أن قيمة السهم الحالية تعادل أقل من 11 قرش للمساهم القديم في الشركة !!
لن أستطيع السؤال الى متى ستتكبد الشركة خسائر وعن تراكم خسائر وصلت الى 33 مليون دينار تقريبا وربما الرقم أكبر من ذلك بكثير لو تم معالجة تحفظ مدقق الحسابات واذا كانت كل الاجراءات التي تتشدق بها ادارة الشركة الحكيمة لم تستطع أن تحقق أي نتائج ايجابية فمتى سيتحقق ذلك اذا كانت ادارة الشركة تحتفي بتكبدها خسائر 190 الف دينار !! وكيف يمكن لشركة تتزايد مصاريفها الادارية لتبلغ أكثر من مليون دينار حاليا أن تحقق أي نجاح !؟
لن أستطيع سؤال الادارة عن سبب ارتفاع القضايا المقامة على الشركة لتصبح اكثر من 8 ملايين دينار بزيادة 2 مليون عن عام 2016 !! وعن مخصص القضايا الذي ينقص مليونا في 2016 ليزيد مليونا في 2017 !!
كل بنود الميزانية تستدعي نقاشا موسعا وكل وضع الشركة لا يظهر اية بوادر لامكانية الخروج من المأزق وستلجأ الشركة مجددا إن عاجلا أو آجلا بتخفيض مجدد لرأس المال ليجد المساهم ديناره القديم في السهم قد بات يقدر بقروش قليلة ....وليجد نفسه مجددا يتساءل : أين ولمن ذهبت موجودات الشركة !!
أملنا أن يتولى المسؤولية عنا أي مساهم ( عقباوي ) يتمكن من حضور الاجتماع ليطرح الاستفسارات المتتالية ولا يرضى بانصاف الاجابات التي دأبت الشركة على الرد بها كوسيلة لذر الرماد في العيون !!
وننتظر اجتماع الشركة القادم الذي ربما ستضطر الشركة الى عقده في ' جزر الكايمان ' !!


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط