كيف اقتنعت نجوى كرم اخيراً بالغناء في مصر؟

11-04-2018 03:34 PM

كيف اقتنعت نجوى كرم اخيراً بالغناء في مصر؟

عمان جو - 


ظلت المطربة نجوى كرم تعتذر عن الغناء في مصر، وباللهجة المصرية، متذرعة بأسباب عدة ، الى ان إقتنعت بجدوى ذلك، وقامت باحياء اول حفلة كبرى لها على ارض الكنانة .
وأعربت شمس الأغنية اللبنانية عن سعادتها البالغة لإحياء حفلها الغنائي بمدينة طابا،ضمن ليالي 'مهرجان الربيع'، والذي حضره عدد كبير من الجاليات العربية من فلسطين والأردن وسوريا ولبنان.
وصرحت نجوى للاعلام: 'كنت في قمة سعادتي وأنا في مصر وسط جمهوري المصري والعربي، فأنا عاشقة لمصر(!!)، ودائماً أحب أن أغنّي فيها، ربما كنت قصَّرت في حفلاتي بها خلال السنوات الماضية، ولكن حفلي الأخير بطابا كان أكثر من رائع'.
وحول عدم غنائها باللهجة المصرية قالت نجوى : 'يُعاب عليّ كثيراً أنني لا أغنّي بالمصرية، ولكنني كنجوى لا أحب أن أغنّي لهجة غير قادرة على التمكّن بالغناء بها في شكل رائع، ولذلك أفضّل أن أغني بلهجتي اللبنانية، وأعتزّ وأفتخر بكل جمهوري المصري الذي يحبني ويقدّرني بأغنياتي اللبنانية'.
نجوى، اصطحبت معها الى مصر فرقة إستعراضية، وصعدت منصة الحفل على نغمات أغنيتها الشهيرة 'قمر العشاق'، وقدمت عدداً كبيراً من أبرز أغنياتها، من بينها 'يا دنيا ودني يا دني وامنت قلبي وشو هالليلة ويابايه ويخليلي قلبك ويخرب بيتك حبيتك'، كما قدمت أغنية الراحل عبدالحليم حافظ 'جانا الهوى'.

 

 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط