هتافات تتجاوز "الحُكومة" يُقابِلها "رسائِل أمنيّة خَشِنة" .. وسلسلة "مُناكفات" بين السُّلطة والحِراكيين

25-02-2018 02:52 AM

 هتافات تتجاوز "الحُكومة" يُقابِلها "رسائِل أمنيّة خَشِنة" ..  وسلسلة "مُناكفات" بين السُّلطة والحِراكيين

أزمة الأسعار تتدحرج في مَدينتيّ السلط والكرك الأُردنيّتين

عمان جو- جهاد حسني 

 

تتدحرج كرة الحراك الإحتجاجي على الاسعار في الاردن في الوقت الذي بدأت فيه الدولة تبعث برسائل”أمنية خشنة” لدعاة الاعتراض الذين يرفعون سقف الهتافات في الشارع.

وتتطور الاحداث حصريا في مدينتي الكرك والسلط غربي وجنوب المملكة.

وتجمع المئات من ابناء السلط مساء الجمعة في وسط المدينة بالرغم من وجود قوات الدرك وسيارات مدرعة تتبعها في محيط المدينة وتحذير وجهاء بأن نتائج  دخول قوات الدرك للمدينة ستكون سيئة.

وكانت مسيرة احتجاجية في السلط مساء الخميس قد تخللها هتافات ثاقبة للسقف المعتاد، الأمر الذي دفع قوات الدرك للتواجد في المكان في رسالة أمنية دون فض الاحتجاج، كما أدى لاجتماع صباحي في المدينة قاده وزير الداخلية غالب الزعبي لاحتواء الأزمة وتحذير قادة ووجهاء عشائر المدينة في رسالة أمنية موازية.

وخلال مسيرة ظهر الجمعة في مدينة الكرك تجمع المئات ايضا وشهدت خطابات نارية في حدتها اعتقلت السلطات الامنية على اثرها المعارض والناشط الحراكي سياج المجالي، الأمر الذي ادى لاحقا وفي وقت متأخر مساء الجمعة لتجمع اقارب المعتقل واهالي من المدينة مجددين رفع هتافات تتجاوز الخط الاحمر ومحذرين مجددا من سياسة الاعتقالات والمداهمات.

ولا يبدو ان الاتجاه الاحتجاجي في السلط والكرك في طريقه للاحتواء.

ويفترض ان يتعين ابن الكرك جمال الصرايرة صباح الاحد نائبا لرئيس الوزراء على امل التمكن من التحدث مع الاهالي الغاضبين وتهدئتهم.

ولاحظ برلمانيون ان الهتافات في المدينتين ورغم قلة عدد المعتصمين، إلا انها ارتفعت من حيث السقف حيث بدأت تطال الدولة والنظام وليس الحكومة فقط مما استدعى لاحقا التقدم باسم السلطة برسائل امنية صلبة كان من بينها اعتقال العنصر الحراكي في الكرك وتجميع قوات الدرك في محيط السلط قبل سحبها.الراي اليوم 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط