الكالتشيو جنة كرة القدم التي فقدت بريقها

11-02-2018 11:06 PM

الكالتشيو جنة كرة القدم التي فقدت بريقها

عمان جو - بقلم 'عمر ابو زيد' -

لا شك ان الدوري الايطالي كان الرقم واحد بالعالم في السنوات الماضية ولكن سرعان ما تفوقت عليه دوريات اخرى مثل الاسباني والانجليزي والالماني.

تراجع الدوري الايطالي على سلم ترتيب الدوريات العالمية له اسباب كثيرة ابرزها :

1 - فقر المواهب بكرة القدم الايطالية مقارنة بالسنوات السابقة مما ادى الى الاعتماد على لاعبين خدمو ايطاليا لسنوات طويلة وتقدم بهم العمر حتى اصبح البعض منهم عبأ على المنتخب الايطالي وكانت النتيجة (خروج ايطاليا من كأس العالم بالخسارة امام المنتخب السويدي الذي يعد متوسط القوى مقارنة بالمنتخبات الاوروبية الاخرى).

2 - اعتماد كافة الفرق الايطالية على سياسة الترقيع (الصفقات المجانية).

3 - الاعتماد على رؤساء للأتحاد الايطالي بعيدين كل البعد عن كرة القدم مما ادى الى تراجع نتائج المنتخب الايطالي.

4 - تعيين مدربين للمنتخب وحتى للفرق الايطالية ليسوا بمستوى المنتخب او الاندية وكل هذا بسبب البخل في عملية التعاقد مع المدربين.

5 - تراجع قطبي مدينة ميلانو ادى الى تراجع الكرة الايطالية بشكل كبير في اوروبا وخاصة في دوري الابطال (بصرف النظر ان يوفنتوس وصل لنهائي دوري ابطال اوروبا في اخر 3 سنوات مرتين).

6 - هيمنة اليوفنتوس على الكالتشو وسياسة اضعاف الفرق الاخرى بطريقة التعاقد مع لاعبينهم المميزين مما ضر بالكالتشيو وباليوفنتوس ايضا (لهذا نجد اليوفنتوس قوي محليا ومتوسط اوروبيا).

7 - ضعف التسويق والرعاة للدوري الايطالي ايضا سبب في تراجع الكالتشيو (هذا الضعف سببه ضعف الدوري وقلة خبرة الاندية بهذا الخصوص)

اخيرا معاناة كبيرة للكالتشيو الايطالي ستبقى وتتمدد ان لم يلقى المسؤولين حلول جذرية تخدم مصلحة المنتخب والاندية ، بداية من تعيين رئيسا للاتحاد الايطالي يكون على وعي تام بمهامه مما يعزز من صحوة هذا الكيان العظيم ، وختاما بصقل المواهب ودعم اكاديميات النوادي لأستخراج افضل اللاعبين اليافعين لخدمة الأندية والمنتخب.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط