بلقان يلتهب ومهجرونا قد يسقطون ضحايا

29-12-2017 06:27 PM

بلقان يلتهب ومهجرونا قد يسقطون ضحايا

عمان جو - ريما أحمد أبو ريشة

(( وإذا ما رأينا انقسام المراقبين والمحللين حيال نواة الحرب الكونية التي نتابع أحداثها . فإنني أرى أن سوريا هي مركزها . فالهجرة التي شقت الصف الأوروبي جاءت منها في الأساس )) .

بات الحل العسكري لحل النزاع الكرواتي السلوفيني في خليج بيران أمراً مطروحاً اليوم الجمعة 29 / 12 / 2017 . فسلوفينيا ستشرع في إحكام السيطرة على ثلثي الحدود البحرية وهو ما ستتصدى له كرواتيا . ولا بد من القول إن سلوفينيا تحظى بدعم أوروبي كامل . لكن كرواتيا وبعد الحرب ( 1991 – 1995 ) مع صربيا وما رافقها بينهما في البوسنة والهرسك متمسكة بعدم التنازل عن سنتمتر واحد من أرض تراها لها . وفيما تستند سلوفينيا إلى قرار المحكمة الدولية الذي صدر في التاسع والعشرين من تموز الماضي فإن كرواتيا ترفض القرار معتمدة على انسحابها من المحكمة قبل سنتين من صدوره .

عدد من المهجرين تم توطينهم في كلا البلدين . وعدد آخر سيتم إعادتهم من النمسا إليهما باعتبارهما بوابة العبور إليها . ونشوب حرب هنا قد يؤدي إلى ضياع هؤلاء وإلحاق الأذى بهم . وستمتد الشرارة إلى إيطاليا القريبة والتي تأوي عدداً كبيراً من المهجرين العرب .

وستكون ألمانيا الأكثر تأثراً بمجريات الصراع القادم بين الدولتين الكاثوليكيتين . فصربيا تتربص للإفادة من الصراع الذي سيقوي نفوذ روسيا في البلقان وهو ما قد يتيح لها الإمتداد الكبير في البوسنة والهرسك فيما كرواتيا منشغلة .

ولن يسلم المهجرون من المجازر القادمة في البلقان وسيكونون بالطبع من ضحاياها .

 

 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط