دائرة ضريبة الدخل والمبيعات تئن من الظلم والفساد والمحسوبية فمن ينصف موظفيها ؟؟!

27-11-2017 11:58 AM

دائرة ضريبة الدخل والمبيعات تئن من الظلم والفساد والمحسوبية فمن ينصف موظفيها ؟؟!

عمان جو - خاص 

موظفو دائرة ضريبة الدخل والمبيعات موزعين على كافة مناطق المملكة ويساهمون برفد الخزينة بما يزيد عن 60 % من التحصيلات التى ترفد خزينة الدولة ، وفي ظل الأزمات المحلية والعالمية التي تعصف بالمملكة, فقد تمت هيكله بطريقة ظالمة مما الحق الضرر بأعداد كبيرة جدا من الموظفين عن طريق النقل التعسفي وتكريس اللاحاكمية المؤسسية هذه الدائرة العزيزة على الوطن والمواطن فقدت بوصلتها عن طريق إدارتها .

 

دولة الرئيس 

 

 هناك أزمة ثقة بين إدارة الدائرة والموظفين فيها, نابعة من سوء الإدارة وتهميش موظفيها, وان هذا النظام بحيثياته سيزيد من الهوة ويعيق العمل بروح الفريق الواحد , فالموظف الذي يعمل اليوم في الميدان بوظيفة التقدير على المكلفين قد ينال رضاء عطوفة المدير العام المحترم أو لأسباب لا مؤسسية وشخصية أو كيدية ؟

 

وينقل من الميدان وبالتالي سيلحق فيه الضرر الواقع على عدد لا يستهان فيه من الموظفين وعلى ذلك فان هذا الإجراء بتلك الحيثيات سيعمل من الترقية والتقدم الوظيفي عقوبة وسلاح شخصي بيد المدير العام, خاصة وان عطوفته همه هو اطالة عمر كرسي الوظيفة الخاص به إلى أطول دقيقة ممكنه , دون الاكتراث بمطالب الموظفين الشرعية وهي العيش بحياة كريمة بدون أن يمد يده للحرام ؟ . 

 

 

دولة الرئيس 

 

إن كتاب التكليف السامي جاء واضحا وبكل شفافية وعلية فإننا نطلب من دولتكم التدخل السريع من أجل أحقاق الحق وأنصاف موظفي دائلاة الضريبة من الظلم الذي وقع عليهم ... متمنين' على دولتكم قراءة هذه الهيكلة وبتمعن وسترون كم هي ظالمة وتحتوى على الكثير من المغالطات وتصفية الحسابات. 

 

 

دولة الرئيس ...

 

المدير العام للدائرة وفي عهد الحكومة السابقة قام بالتغاضي عن قضية فساد ... لن أطيل عليكم بسرد قصتها فأبطالها لازال منهم من هو على رأس عمله وكأن شيء لم يكن ...وهي تخص أرقام المكلفين وتم تدقيقها رغم عدم الموافقة عليها لأسباب فنية ، وتم التحقيق فيها وطوي الملف بأمر من عطوفة المدير العام ...وبدون ذكر' للأسماء كي أخفف على المعنيون البحث والعناء وهذه الملفات تحمل الأرقام التالية : 

 

( 16182820)وتتضمن أخفاء مصادر دخل لغايات التهرب من دفع الضريبة / تأمين الشيخوخة والعجز ' تعطل '  وهذا الملف ( 3964493) مرتبط بمعاملة أخرى تخص المكلف والذي ملفة يحمل الرقم الضريبي ( 5024145) وفيه تضارب بالدخل والضريبة المقتطعة من الدخل .... وتم قبول ملف هذه الشركة على نظام العينات رغم أنها غير ملتزمة بتقديم الكشوف ضمن المدة القانونية وحسب التعليمات الخاصة بنظام قبول العينات .. وفي جعبتي الكثير ...  الكثير  يا دولة الرئيس ... ولكن هل من مجيب ... وللحديث بقية والحلقة القادمة عن المدارس الأمر ..... صوالحة ... حدرب ... قاضي ... تأجير سيار... أبو جريسا.. وملف النشاط الصناعي زيزو والجالودي ... غطاء موسى ... فوزيرنا حاضر غائب أو مغيب بكيفة ... الله أعلم . 

 

دولة الرئيس الأفخم .. 

 

من يجرؤا على فتح الملفات التالية والتي فيه تهرب ضريبي وأخفاء مصادر دخل كمكأفاة نهاية الخدمة وهو مدير عام سابق لاحدى البنوك ووزير حالي ، وقصة نائب حالي من أحدى دوائر العاصمة وبريد الحصول على مبلغ رد ضريبي بفواتير وهمية والمبلغ ما يقارب السبعماية الف دينار وتم كشفها بحنكة أحد الموظفين .. دولة الرئيس في جعبني الكثير .. ولكنني أكتفى بذلك وأرقامهم الضريبية هي .. رقم الحالة الأولي هو (7720980) ، ورقم ملف الحالة الثانية الخاصة بالنائب الحالي هو ( 14122430) ، وملف الحلواني والذي يحمل الرقم (4544099) والذي يتهرب من الضريبة ، وتم تنزيل ضريبتة من ما يقارب الستة ملايين الى ما يقارب المليون.

 

والله من وراء القصد 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط