أمير قطر: لا نخشى مقاطعة دول الحصار .. ونحن بألف خير بدونهاـ (فيديو)

14-11-2017 07:06 PM

أمير قطر: لا نخشى مقاطعة دول الحصار ..  ونحن بألف خير بدونهاـ (فيديو)

عمان جو -

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في خطاب ألقاه في افتتاح دورة الانعقاد العادي السادس والأربعين لمجلس الشورى القطري، تمسك بلاده بالحوار لحل الأزمة الخليجية التي دخلت شهرها السادس، لكنه كان حازما في تأكيد تمسك بلاده باستقلاليتها، و”رفض الوصاية”، قائلاً: ” هدفت الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار إلى إحداث صدمة سياسية، تؤثر على استقرار قطر وتجبرنا على قبول الوصاية والتخلي عن استقلالنا. وقد انتقلوا إلى خطة ثانية ما زالت قائمة، وتتلخص بمحاولة الإضرار باقتصادنا. لكنها اخطأت في عدم تقدير إرادة الشعب القطري والدولة، وكذلك في حساباتها بشأن اقتصادنا”.

وقال إن بلاده مستعدة للحوار المبني على أساس احترام السيادة والالتزامات المشتركة، لكنه شدّد قائلاً: “نعرب عن استعدادانا للتسويات في إطار الحوار القائم على الاحترام المتبادل للسيادة والالتزامات المشتركة، ولكننا من ناحية أخرى ندرك أن المؤشرات التي تردنا من دول الحصار إنها لا تريد إلى التوصل إلى حل”.

ولفت إلى أن بلاده لا تخشى مقاطعة دول الحصار لها، وأنها “بألف خير بدونها”، وقال: إن “الدوحة تعرضت لحصار جائر أهدرت خلاله كل القيم والأعراف”، في حين “اتبعنا سياسة ضبط النفس والاعتدال بالرد والتسامي فوق المهاترات والإسفاف”إزاء حملة دول الحصار عليها، مبرزا أن هذا النهج أكسب قطر احترام العالم.

وتوجه الشيخ تميم بالشكر لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لجهوده بالوساطة، ولكل الدول التي ساندت بلاده في هذه الأزمة.

وجاء خطابه السنوي الذي يرسم السياسة الداخلية والخارجية لدولة قطر بحضورالأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، والشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، والشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، والشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، والشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، إلى جانب الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وعدد من الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة.

نهج قطر في الرد على افتراءات دول الحصار أكسبها احتراماً دولياً

وجدّد أمير قطر رفض بلاده لاتهامات دول الحصار لها بدعم الإرهاب، لافتا إلى أن “دول الحصار تسرعت في اتخاذ خطواتها وليس لديها ما تقدمه ضد قطر، ولا علاقة لحملتها على الدولة بموضوع الإرهاب”.

وأضاف قائلاً: “افتراءات تمويل الإرهاب لم تنطلِ على المجتمع الدولي، وسجل دولة قطر لمكافحة الإرهاب معروف وموثق ومعروف للجميع، حيث إن الدوحة عضو في عدة اتفاقيات دولية لمحاربة الإرهاب. وأن الجميع -بمن فيهم دول الحصار- يعلم أن لا علاقة لقطر بموضوع الإرهاب “، مشيراً إلى توقيع قطر مؤخراً لمذكرة تفاهم مفصلة مع الإدارة الأمريكية ضد الإرهاب.

وقال: إن “علاقاتنا مع الدول الكبرى أصبحت أفضل ممَّا كانت عليه قبل الحصار”، وإن “نهج قطر ودبلوماسيتها أكسبها احتراماً من الدول”.

دول الحصار لن توقف مسيرة التنمية في قطر

وطالب الشيخ تميم الشعب القطري والحكومة بـ”اليقظة”، مؤكداً المضي قدماً في سبيل إنعاش الدولة اقتصادياً وفق المعطيات الموجودة. وشدّد على أن مشاريع تنمية البلاد مستمرة ولن تنجح دول الحصار في عرقلتها. وتابع قائلاً: إن “المجتمع المنتِج وتحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء والدواء والأمن وتعزيز المصالح الثنائية المتوازنة مع الدول الأخرى “هي مهمات للتنفيذ لا تحتمل التأجيل”.

وشدد على أن قطر اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة التحديات التي فرضتها المستجدات الأخيرة، وخاصة بمجالات النقل والسلع والخدمات، حيث نجحت الدوحة في الحفاظ على مستوى القدرة الشرائية، وارتفاع الناتج المحلي، موضحا أن مساعي دول الحصار للإضرار بالاقتصاد الوطني أخطأت “في عدم تقدير إرادة الشعب القطري والدولة، وكذلك في حساباتها بشأن اقتصادنا”.

ونوّه إلى أن العمل مستمر لتنفيذ مشاريع التنمية التي من شأنها تحصين الاقتصاد القطري، وضمان الأمن النقدي، برغم مساعي دول الحصار لتعطيل وعرقلة تلك المشاريع عبر “الضغط على الدول الأخرى وحتى نشر الشائعات والافتراءات والعمل ضد استضافة قطر كأس العالم 2022″.

وتابع الشيخ تميم: “دول الحصار تريد إشغالنا بالجبهات التي تفتحها ضد قطر في كل مكان، ولكن هذا لن يكون ونحن نواصل سياساتنا وتلبية التزماتنا”.

واستطرد قائلاً: إن “مخططات دول الحصار ضد قطر وصلت إلى العمل على إفشال استضافة بلادنا لكأس العالم 2022، ولكنها فشلت في ذلك”.

وشدّد على أن “مسيرة قطر التنموية تسير بخطى واثقة”، وإن “المجتمع القطري يعرف كيف يعيش حياته ويتطور سواء أطال الحصار أم قصر”.

وأضاف: “أخطأت دول الحصار في تقييم قوة الشعب القطري والدولة، وفشلت بحربها الاقتصادية على قطر”، مبيناً أن “علينا مواصلة العمل والإنتاج في الداخل في ظل المعطيات الموجودة”.

لن نقطع الغاز عن إحدى دول الحصار حرصاً على شعبها

وأكد أمير قطر أن استمرار بلاده “بتصدير الغاز لإحدى دول الحصار يأتي من باب حرصنا على شعب تلك الدولة وعدم الإضرار به واحتراماً لتعهداتنا”، في إشارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

ولدى تطرقه للأوضاع الإقليمية والدولية، أبرز أمير قطر الخطوط العريضة لسياسته الخارجية، قائلا: إننا نتابع بقلق بالغ تدهور الأوضاع السياسية على المستوى الإقليمي، داعيا إلى عدم التصعيد لتجنيب شعوب المنطقة مخاطر التوتر وبناء المحاور.

وهنأ الفلسطينيين بالوحدة التي تحققت أخيرا، ودعم بلاده لوحدة أراضي العراق، داعياً الحكومة المركزية وإقليم كردستان العراق للحوار.

وفي الشأن السوري، أعرب عن أمله في أن تنشط الجهود الدولية لإيجاد حل ينهي مأساة الشعب السوري “بعد تقاعس دام طويلا”.

ودعا، الأطراف اليمنية إلى المصالحة لوضع حد للحرب التي أنهكت البلاد، وأكد على وحدة سوريا ورفض أي عمل يؤدي إلى تقسيمها.

كما عبر أمير قطر عن دعم بلاده لحكومة الوفاق في ليبيا، ولمساعي مبعوث الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة بـاليمن. وجدد الدعوة لحكومة ميانمار لإنهاء معاناة مسلمي الروهينغا، مؤكدا أن بلاده “لن تدخر جهدا بالتعاون مع المجتمع الدولي والدول الصديقة لإنهاء هذه المأساة.

أعلن عن انتخابات بمجلس الشورى

وأعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء “أن الحكومة تقوم حاليا بالإعداد لانتخابات مجلس الشورى، وأنه سيتم عرض الأدوات التشريعية اللازمة على المجلس العام المقبل 2018، ليكون انتخاب مجلس الشورى منصفاً”، مشيراً إلى أنه “وجه بضرورة العمل على تطوير أنظمة العدالة بما يكفل ترسيخ استقلال القضاء”.

عين وزيري الدفاع والخارجية نائبين لرئيس الوزراء

من جهة أخرى أصدر أمير قطر أمرا بتعيين الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع والشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية ، نائبين لرئيس مجلس الوزراء، مع احتفاظ كل منهما بمنصبه. وقضى الأمر بتنفيذه، والعمل به من تاريخ صدوره، وأن ينشر في الجريدة الرسمية، وفقاً لما ورد في بيان لوكالة الأنباء القطرية.

وكان أمير قطر أصدر في وقت سابق أمراً بتكليف الدكتور حسن بن لحدان المهندي وزير العدل بالقيام بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، بالإضافة إلى مهام منصبه ...

 

 

 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط