هل تعلم وزارة السياحة .. ؟

14-11-2017 01:40 PM

هل تعلم وزارة السياحة  .. ؟

عمان جو-خليل النظامي


هل تعلم وزارة السياحة ...؟ خليل النظامي ظاهرة جائرة ليست بالجديدة ما زالت تهدد مهنة الدلالة السياحية ورزق الادلاء السياحيين في الاردن, وتعطي للسياح صورة غير لائقه عن المجتمع الاردني وعاداته وتقاليده, تمثلت في قيام العديد من المكاتب السياحية بتشغيل طلاب يدرسون في الجامعات الاردنية من دول اسيا بطرق غير قانونية كمترجمين وبعضهم كادلاء سياحيين للمجموعات السياحية التي تأتي من دول اسيا بهدف زيارة المملكة الاردنية والاستمتاع بالإرث السياحي والحضاري الموجود لدينا.

وبالتوجه الى موقع وزارة السياحة الالكتروني وجدنا الاحصائيات تشير الى ان عدد الادلاء السياحيين المرخصين للعمل رسميا حوالي (1050) دليلا سياحيا, ويقدر عدد الادلاء المختصين بلغات دول اسياء حوالي عشرة ادلاء فقط ان لم يكن أقل, فيما تشير الاحصائيات الى أن عدد زوار المواقع السياحية من دول اسيا للعام 2016 بلغ نحو 61 الف زائر.

وبالاطلاع والتفحص لهذه الاحصائيات من البديهي ان نلاحظ ان هناك خللا وتشوها واضحا وعدم انسجام وتوازن بين اعداد الزوار من دول اسيا القادمين للمملكة بهدف السياحة وبين اعداد الادلاء السياحيين المختصين في لغات دول هولاء الزوار, مما دعا المكاتب السياحية لتشغيل الطلبه الوافدين بطرق غير قانونية لمعالجة الظرف الراهن الذي يمرون به جراء الاخطاء الفادحة التي ترتكبها الجهات المعنيه بهذا الخصوص.

ومن جهة اخرى وعلى صعيد الرقابة والتشريع نجد ان المادة 12 من قانون العمل والعمال الاردني رقم 8 لسنة 1996 وتعديلاته، 'تحظر استخدام أي عامل وافد من أي جنسية أخرى غير الأردنية إلا بعد الحصول على تصريح عمل من الوزارة, وهذا يعني ان هناك مخالفة صريحة وعلنية يقوم بها عدد من المكاتب السياحية في الاردن, وهذا يستدعي تكثيف الرقابة والتفتيش من قبل وزارة العمل على هذه المكاتب المخالفة.

وعلى هذا نرى ان الامور تعقدت أكثر, ولم تحل المشكلة, إذن ما الحل ؟ الحل سهل جدا لمن يريد لهذه المهنة ان تستمر بشكل قانوني والحفاظ على حقوق العاملين بها من الاردنيين, واعطاء الصورة المشرقة عن الاردن والمجتمع الاردني, من خلال عمل دراسة بسيطة تتضمن اعداد ونسب زوار المملكة من دول اسيا وما يحتاجونه من ادلاء سياحيين لتغطية حاجتهم وحاجة المكاتب السياحيه, وهذا يتطلب من الجهات الرسمية المعنية بهذا القطاع عمل برنامج تدريبي مكثف للعدد الذي نحتاجة لملء هذا الفراغ من الاردنيين واعطائهم دورات باللغات التي نحتاجها سواء داخل المملكة او خارجها, وبالتالي نكون حافظنا على الصورة المشرقة للأردن سياحيا وحضاريا وتراثيا, ونكون وفرنا المزيد من فرص العمل في هذا القطاع.

فالدليل السياحي مهمته ابراز صورة الاردن السياحي بخبرة ومعرفة باعتباره المرآة التي تعكس الوجه الحقيقي للأردن امام ضيوفه, وهو عنصر اساسي في الارتقاء بجودة الخدمة المقدمة للزوار والضيوف بما يتناسب وموقع الاردن السياحي المتميز, فكيف لطالب جامعي غير اردني ولا يعلم اي شيء عن تاريخ وحضارة وتراث الاردن وليس لديه ادنى معرفة عن عادات وتقاليد المجتمع الاردني ان يعكس الصورة المشرقة عن الاردن والمجتمع الاردني للسياح,,؟ سؤال نضعه على مكتب وزيرة السياحة لعلى وعسى ان نجد الحل قبل الاجابة.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط