بالصور : ما قاله مدربو الأمير حسين عن مستقبله

12-08-2017 06:03 PM

بالصور : ما قاله مدربو الأمير حسين عن مستقبله

عمان جو- محليات
خطوة جديدة أضافھا سمو الأمیر الحسین بن عبدالله الثاني، ولي العھد، إلى مسیرته الأكاديمیة والعسكرية، بتخرجه من إحدى أعرق الأكاديمیات في العالم، الأكاديمیة العسكرية الملكیة ساندھیرست في بريطانیا.
وأنھى سموه متطلبات التخرج بعد سلسلة من البرامج التدريبیة الشاقة طالت جوانب بدنیة وأكاديمیة على مدار 44 أسبوعا مكثفا، ضمن خطة دراسیة صارمة تضعھا الأكاديمیة.
وسبق أن تخرج من أكاديمیة ساندھیرست جلالة الملك عبدالله الثاني عام 1981، وجلالة المغفور لھما، بإذن الله، الملك الحسین بن طلال عبدالله عام 1929 ،طیب الله عام 1952 ،والملك طلال بن
ثراھما، وعدد من أبرز القادة العسكريین والسیاسیین في العالم.
وجاء التحاق سموه بساندھیرست بعد أن نال، العام الماضي، درجة البكالوريوس في التاريخ الدولي، من جامعة جورج تاون، التي تعد صرحاً علمیاً وعالمیاً متمیزاً، فیما أنھى دراسته الثانوية من مدرسة 'كینغز أكاديمي'، في مأدبا عام 2012.
وشارك سمو ولي العھد إلى جانب زملائه الخريجین في الاستعراض العسكري، الذي أقیم في حفل التخريج الذي رعاه جلالة الملك عبدالله الثاني يوم أمس الجمعة، بدعوة من الملكة إلیزابیث الثانیة، وھو استعراض يعكس قیم الجندية في الانضباط والحزم والدقة والتفاني من خلال فقرات ومارشات فنیة وجمالیة.
وفي تصريحات لوكالة الأنباء الأردنیة، وصف مدربون ومشرفون في الأكاديمیة التمارين بـ 'الصعبة والشاقة'، وأنھا تستھدف جوانب نفسیة وبدنیة وزرع مھارات اتخاذ القرار تحت الضغط.
وتمیز سمو ولي العھد، حسب مدربیه، بالانضباط العالي والمثابرة وسرعة التأقلم والثقة بالنفس، فقد كان سموه يعمل بجدية وجھد كبیرين، وكان يتقدم بشكل كبیر خلال التدريبات، واتسم بالتواضع والانضباط ولديه كل المؤھلات التي تجعل منه قائدا متمیزا.
ويلتزم منتسبو ساندھیرست بنمط حیاة صعب، والانغماس التام في نظام صارم يصل حد الإنھاك، ولا يمنح المترشحون الجدد سوى امتیازات قلیلة عند بدء حیاتھم المھنیة في الجیش. وھم مجبرون على تلمیع أحذيتھم وك ّي ملابسھم، والتدريب العسكري الشاق، ضمن جدول زمني صارم، مثلما تخضع غرفھم للتفتیش المستمر.
وينتسب إلى الأكاديمیة نحو 800 مترشح سنويا ضمن ثلاث دفعات، 10 بالمائة منھم ينسحبون من التدريب لأسباب يرتبط معظمھا بالإصابة.
الرائد ربیكا ھیبويرث، قائد فصیل وإحدى مشرفات التدريب في ساندھیرست، تقول إن الضباط المرشحین يتلقون على مدى 44 أسبوعا تدريبات تتضمن مسارات أكاديمیة تشمل التاريخ العسكري والدفاع والشؤون الدولیة والاتصال، بالإضافة إلى التدريبات العسكرية الأساسیة مثل فنون الرماية والملاحة واستخدام الخارطة والبوصلة.
ووصفت ھذه التدريبات بالصعبة والشاقة، مثلما أنھا تتسبب بضغوطات نفسیة، فبعضھا يبدأ من الساعة السادسة صباحا وحتى العاشرة مساء، وھذا الضغط ھدفه تھیئة الضباط المرشحین وتمكینھم من اتخاذ القرارات السلیمة تحت الإجھاد الجسدي والنفسي.
ويوضح الوكیل جون شمینز، وكیل سرية في الأكاديمیة ذلك بقوله، 'إن كل يوم في التدريب يحمل صعوبات وتعقیدات جديدة، وبالنسبة لمعظم المتدربین فإن الأيام التي يمضونھا في ساندھیرست ھي الأصعب طوال خدمتھم العسكرية'.
وبین أن المتدربین يمرون بمراحل تدريبیة متنوعة بھدف تطبیق الخطة التدريبیة والدروس والمھارات التي تلقوھا لیصبحوا قادة في المستقبل.
ووفقا للوكیل شمینز فإن سمو الأمیر 'تمیز في التدريبات المیدانیة، فقد كنت أشاھد العديد من زملائه يلجؤون إلیه لأخذ النصائح منه في التعامل مع الوقائع المیدانیة، وكان يطلب النصیحة من زملائه في بعض الأحیان، واتسم بدور فاعل ضمن مجموعته التدريبیة'.
ويحمل سمو ولي العھد رتبة ملازم ثا ٍن في القوات المسلحة الأردنیة - الجیش العربي، وشارك إلى جانب زملائه خلال السنوات الماضیة، في العديد من الدورات التدريبیة العسكرية والمتخصصة المیدانیة، وفي القفز المظلي، والعملیات الخاصة، وقیادة الطائرات العمودية.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط