مئات المستشارين بالحكومة بلا عمل

17-07-2017 04:48 PM

مئات المستشارين بالحكومة بلا عمل


عمان جو-خاص-شادي سمحان

تواجه جميع الوزارات والهيئات المستقلة الحكومية ظاهرة البطالة المقنعة بين المستشارين الذين يتم تعينهم بمسمى مستشار لأسباب عديدة.


من داخل الحكومة تحدث لوكالة 'عمان جو'مستشار بإحدى الوزارات عن حقيقة وجود مئات المستشارين بالحكومة بلا عمل،مشيرا الى ان من بين الاسباب المتعلقة بهذه الظاهرة ما جزء مرتبط بتصفية حسابات مع الموظفين وجزء متعلق بالتنفيعات والواسطة والمحسوبية.


ويشير ذلك المستشار الى ان بعض المسؤولين الكبار عندما يريد الانتقام من موظف بمرتبة مدير يقوم بنقله مستشار اما للمدير العام او الامين العام للوزارة وذلك لغايات تجميده وعدم منحه اي صلاحيات متعلقة بالعمل.

واشار الى ان بعض الامناء العامين للوزارات لديهم ما يقارب عشر مستشارين للامين العام الواحد،ولا يوجد لهم مكاتب وانما يمضون اوقات عملهم في منازلهم.



واوضح ان هناك بعض الوزراء يقوم بتنفيع محاسيبه من خارج الوزارات بمنحهم عقود مستشارين برواتب لا تقل عن الف دينار شهريا وهو ما أدى الى امتعاض واستياء الموظفين بهذه الوزارات.


ظاهرة تعيين المستشارين قصة فساد استغل فيه القوانين والتعليمات والانظمة التي تصدر دون مراعاة للمصلحة العامة.


عمان جو تضع امام رئيس الوزراء ملف يكلف خزينة الدولة سنويا عشرات الملايين من الدنانير دون ان يعود على المصلحة العامة بأي نفع.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط