"يونيسيف" ومجلس شؤون الأسرة يناقشان بدائل عقاب الأطفال

17-07-2017 01:29 PM

"يونيسيف" ومجلس شؤون الأسرة يناقشان بدائل عقاب الأطفال

عمان جو - محرر الاخبار المحلية
عدسة : أنس العمري

أقيمت في فندق لاند مارك في العاصمة عمّان، ورشة عمل بدائل العقاب البدني الواقع على الأطفال، والتي نظمها كل من 'يونيسيف' والمجلس الوطني لشؤون الأسرة.
وناقشت الورشة عديد المواضيع المتعلقة بالعقاب البدني على الأطفال وإيجاد الحلول البديلة، وتناولت الموضوع من زوايا مختلفة، فتناولت الجلسة الأولى رأي الشريعة الإسلامية بتأديب الأطفال وبدائله، والتأثيرات والبدائل التروبية لضرب الأطفال والتأثيرات النفسية لضرب الأطفال.
فيما ناقشت الجلسة الثانية التأثيرات الصحية لضرب الأطفال، والأبعاد القانونية لضرب الأطفال والأحكام القضائية المتعلقة بالمادة 62 من قانون العقوبات الأردني، اتجاهات القضاء في تطبيق المادة 62 من قانون العقوبات، كما ناقشت تجربة تونس في وقف العنف ضد الأطفال.

وأشار وزير الصحة في كلمته إلى المكانة المميزة التي يحتلها موضوع المرأة والطفل في الأردن وأهمية الورشة، وأضاف 'لقد احتل موضوع العنف ضد الطفل والمرأة مكانة بارزة على الصعيد الدولي، حيث سعت الجهود والمبادرات والاتفاقيات إلى العمل على تحقيق العدالة والمساواة بين الرجل والمرأة، والاعتراف بحقوق المرأة والطفل ومناهضة كافة أشكال العنف ضدهم.

وساهم القطاع الصحي في الاردن بالتصدي للعنف الأسري بشكل خاص والعنف بشكل عام في تتبع عواقب التعرض للعنف، لاسيما على صحة الضحايا ونوعية حياتهم، مما يجعل من مؤسسات الرعاية الصحية الملاذ الأول والأنسب الذي تلجا إلية الضحايا، وارتباط الموضوع بالأعراف والقيم الاجتماعية والثقافية التي غالباً ما تعتبرة شأناً عائليا'.


بدوره، تحدث رئيس المجلس الوطني لشؤون الأسرة د.فاضل الحمود عن الورشة 'تأتي أهمية عقدِ هذهِ الورشةِ انطلاقًا من الإهتمامِ الذي يوليهِ المجلس الوطني لشؤون الأسرة للأطفالِ، وما يحتاجونْه من تربيةٍ ورعايةٍ وحمايةٍ وبالذات في سنواتهم الأولى، لينشأوا النشأة السليمة وذلك استجابةً لُتوجيهات صاحبةِ الجلالةِ الملكة رانيا العبدالله المعظمة (رئيس مجلس أمناء المجلس) وتأكيدها باستمرار على ضرورةِ الارتقاءِ بالخدماتِ المقدمةِ لحماية الأطفال وتحقيق مصلحتهْم الُفضلى ومن هنا تدّاعى المجلس الوطني لشؤون الأسرة وبالتعاونِ مع منظمة الأممِ المتحدةِ للطفولةِ مكتب الأردن لعقدِ هذه الورشةِ بهدف مناقشةِ الآثارِ النفسيةِ والاجتماعيةِ والطبية والقانونيةِ للعنفِ الواقعِ على الأطفال ومُناقشة بدائلِ العقاب البدني على المستوى الوطنّي وفقًا لأفضلِ الممارساتِ الاقليميةِ والدوليةِ من خلال عرض أوراق عمل أعدّها خُبراء ومختصون على المستويين الوطنّي والعربي تتناولْ هذا الموضوع من كافةِ جوانبهِ الدينيةِ والتشريعيةِ والاجتماعيةِ والنفسيةِ أملاً بالخروجِ بتوصياتٍ شموليةٍ والعملِ على تنفيذها على المستوى الوطنّي ضمن نهج عملٍ تشاركيّ بين كاّفةِ المؤسساتِ الوطنيةِ وصولاً للحدّ من العنفِ الواقعِ على الأطفالِ في الأسرة والمجتمع (والذي لا أحد منّا يستطيعُ إنكار وجودهِ)، ويُحدونا الأملُ بأن تثروا هذا اللقاء بخبراتكم المهنية التي هي موضع اعتزازنا جميعاً.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط