الروابدة: اعتقد ان الهجوم على العشائرية هجوما مقصوداً

06-01-2019 06:19 AM

الروابدة: اعتقد ان الهجوم على العشائرية هجوما مقصوداً

الروابدة : البعض يحاول ان يسيء استعمال مواقع التواصل الاجتماعي

 

الروابدة : ترشحي للانتخابات النيابية سؤال سابق لاوانه

 

الروابدة : الديوان الملكي العامر هو وسيلة الاتصال بين قائد الوطن وبين الحكومة

 

الروابدة : وصفي رحمه الله وقبله هزاع ، دفعوا دمهم ثمنا لمواقفهم 

 

الروابدة :وصفي التل جاء من رحم الشعب وعرف همومهم واحبهم 

 

الروابدة : الرجال لا تتقارن ببعضها.. ولا اتدخل بمعاملة لها علاقة بالضمان الاجتماعي

 

الروابدة : لست مع زيادة الضرائب والرسوم في مثل هذه المرحلة مهما كانت الاسباب

 

الروابدة : وجدتُ نفسي أميناً لعمان .. ولأسباب خارجة عن ارادتي لم أرشح نفسي لرئاسة مجلس النواب ..

 

 

عمان جو - شادي سمحان  - عدسة محمود ايوب 

 

 

بحنكته السياسية .. وخبرته البرلمانية .. واستراتيجيته الإصلاحية.. استطاع دولة عبد الرؤوف الروابدة تغيير الصورة النمطية للسياسي المحنك ..  أثبت جدارته على أكثر من صعيد وفي اكثر من موقع .. لم يحيد عن الصواب .. ولا يجامل في قول الحق ..

 

التواضع يسبق اسمه .. فتتجلى حوله محبة الناس .. هو صاحب شخصية سياسية واجتماعية متميزة .. وأخلاق عالية...ومن الرجال الذين لا يعرفون الا الفضيلة ولا يمشون الا في طريق العمل العام والمصلحة العامة وهو ما يثبته يوماً بعد يوم لأبناء دائرته اولاً والاردنيين في كل محافظة وبلدة ومدينة وقرية ثانياً .. 

نحاور اليوم ( حكاية اردنية خالصة ) وخاصة بشخصية دولة عبدالرؤوف الروابدة... 

 

 

** فلنبدأ ، من حيث ثار الجدل الطويل والشائعات حول اسرار استقالتكم من مجلس الاعيان ، والحيثيات التي احاطت بقرار الاستقالة واسبابها ؟؟

 

- أنا لم استقل من رئاسة مجلس الاعيان فقد انتهت مدة تعيني لان الدستور ينص على ان الرئاسة لمدة سنتين، وقد امتدت فترة رئاستي 25-10-2013 / 25-10-2015 ، مستكملاً بذلك النص الدستوري، وبالتالي لم استقل من رئاسة مجلس الاعيان وانما انتهت المدة الدستورية ولم يتم تجديدها، فبقيت عضوا في مجلس الاعيان ، فقدمت استقالتي من مجلس الاعيان وليس من رئاسة المجلس .

 

** هل ما زلت الروابدة متمسكا برأيك في معارضتك لقانون اللامركزية ومشروع قانون الانتخابات ؟؟ فقد سبق ووصفته بأنه بلا أب ولا أم ؟؟

- نحن لا نجرح ' بضم النون ' القانون بل اننا نشرحه ولهذا لازلت مخالفا للامركزية ولقانون الانتخابات اليوم وغدا، اذ ان المعنى فيما قلته في ان الحكومه قدمت قانونا وقالت للناس ادرسوه ولم تبرز درها في صياغته في حين ان واجب الحكومة تتقدم هي بنفسها بمشروع القانون وتراقب ما يدور حوله ، وهذا المعنى لجملتي التي سبق ان ذكرتها بأنه بلا اب وبلا ام .

 

 

 

** هل ترى ان النظام السياسي والاقتصادي في الاردن على درجة عالية من التماسك لمواجهة التحديات الساخنة التي تحيط بحدوده من حروب واقتتالات؟؟

-  إن مرور الاردن بهذه الظروف التي أحاطت بالامة العربية خلال الخمس سنوات الماضية بأقل الخسائر وبأقل التغيرات الجذرية ما هي الا دلائل على ان هنالك تماسكا وطنيا يستطيع ان يواجه الاحداث التي تجري على الساحة المحلية والاقليمية لان الانجاز دائماً هو خير سبيل على وضوح الهدف .

 

 

** كيف ترى القرارات الحكومية التي تتعلق بارتفاع الاسعار تحديداً، وهل ظروف المواطن الاقتصادية تتحمل هذه القرارات في هذه المرحلة ؟؟

-  هناك فارق بين عملية ارتفاع الاسعار وارتفاع الضرائب والرسوم؛ فارتفاع الاسعار اذا كان ناجما عن غلاء خارجي من مواد مستوردة فهو امر من الصعب الوقوف بوجهه، اما انا فلست مع زيادة الضرائب والرسوم في مثل هذه المرحلة مهما  كانت الاسباب. 

 

*** هل اختلف دولة عبدالله النسور عن سعادة النائب عبدلله النسور ؟؟ 

- لا جدال ان الموقف يغير ، لان موقف النائب يختلف اختلافا جذريا عن موقف رئيس الوزراء ؛  فعندما يكون رئيسا للوزراء يعرف القدرات ويعرف الامكانيات ويحيط بالتغيرات السياسية ولذلك تكون مواقفه مبنية على هذه المرئيات ، اما النائب فهو صاحب حق بأن يبدي رأيه بكل الاوضاع وفي كل الامور بما يوافق قاعدته الانتخابية ، فمثلاً قد يرى رئيس الوزراء بأنه لا سبيل له الا بأن يقوم برفع الاسعار ، بينما ان كنت نائبا فلك ان تعلن انك ضد رفع الاسعار، اما اذا كنت مسؤولا ووجدت انه من الضروري القيام بذلك لا بد وان تحسب الظروف السياسية والاثر المترتب على ذلك ، واحيانا قد لا يكون لك الخيار الا ان تقوم باتخاذ مثل هذا القرار.

 

** هل ما زلت تحرص على التواصل مع المواطنين بصورة مباشرة ، بمعنى الالتقاء بهم وتلمس همومهم ، وما اهمية هذا التواصل الحي بالنسبة للسياسيين وصاحبي القرار ؟؟ 

 

- انا لست حريصا وانما هي قاعدة اساسية لدي ، فأنا منذ ان توليت العمل العام وانا التقي بالمواطنين ولا زلت حتى يومنا هذا لدي يوم اسبوعي للمراجعين من كل محافظات المملكة الاردنية الهاشمية وليس من منطقتي الانتخابية فحسب، لانني احب ان اكون على تصور واضح عما يجري في الساحة الوطنية وعن راي الناس والتعامل مع هذه الاراء في تحديد الموقف السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه..

 

** تدرجت في الوظائف حتى اصبحت وزيراً وأميناً لعمان ، ثم نائباً ورئيساً لمجلس الاعيان، ايهما كان يرضي طموحك اكثر من بين هذه المناصب ام كونك رئيساً للحكومة؟؟؟

 

- أفضل المواقع التي وجدت فيها نفسي هو منصب ( امين عمان ) لانك في امانة عمان تتضاعف قدرتك على الانجاز ،بل  و تستطيع ان ترى نتائج انجازك في عيون المواطنين يوما بيوم ، وقد كانت احدى طموحاتي يوما بأن اكون رئيسا لمجلس النواب لكني لم احاول ذلك لأسباب خارجة عن ارادتي.

 

*** برأيك ماهي اهم المزايا التي يجب ان تتوفر في الشخص الذي يشغل منصب امين عمان ؟ وهل عمان تسير على مستوى الطموح بمنافسة عواصم العالم ؟؟ 

- ليست مواصفات لأمين عمان وحده وانما مواصفات لكل شخص يتولى مسؤولية عامة وفي مختلف المواقع ؛ فالاصل فيها اولاً المعرفه والخبرة والنظافة، ( أقصد نظافة اليد والعقل) والتعامل المباشر مع هموم الناس والاستعانة بالاكفاء من الخبراء للقيام بالعمل لانه ليس باستطاعة الشخص بنفسه القيام باي انجاز الا بالتعاون مع الاخرين واستثارة همتهم لعملية الانجاز ، وفي الحقيقة لقد تطورت عمان ولكن ظروفها في يقيني ليست مما كنت اطمح اليه عندما وضعنا الخطة العامة لعمان لعام 2025 .

 

** هل مازالت العشائرية تسيطر على اداء وتوجهات مجلس النواب الاردني ؟؟ 

- انا اعتقد ان الهجوم على العشائرية هجوما مقصوداً ، لأن العشائر جزءاً من تراثنا الديني 'وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمكم عند الله اتقاكم'.

والعشائرية في الاردن من اضعف العشائريات في امتنا العربيه وذلك لأن اعداد العشائر في وطننا اقل كثيرا مما هي في ارضنا العربية ، ولننظر الى دول مثل العراق والتي عمل فيها حزبا اشتراكياً لمدة خمسين عاما وعندما انهار لاسباب كثيرة وتحت ضربات الامريكان عادت العشائرية بعنفوانها ، فالعشائرية مؤسسة أمنية واجتماعية يجب تنميتها ولكنها ليست مؤسسة سياسية ولا يجوز اعتمادها كمؤسسة سياسية ولا يجوز الهجوم عليها لانها تمثل ترابطا اجتماعيا يجب الحفاظ عليه واخراجه من حالة التعصب الى حالة الود والمحبة.

 

** ما رأيك في ظاهرة توريث المناصب السياسية والوزارية التي اصبحت ظاهرة واضحة وملموسة في الاردن ؟؟ 

- لا اعتقد ان التوريث السياسي في بلادنا ظاهرة حقيقية ، فالشعب في وطننا وبعض المحبين يتكلمون عن خمسة بالمئة من عملية التوريث ليعكسوها على خمسة وتسعون بالمئة، فلو اطلعنا على رؤساء الوزراء في الاردن لوجدنا ان معظمهم أبناء حراثين الا واحد او اثنين منهم، وهنا دعني اسألك سؤال آخر، وهو هل يجوز اذا ما وصل الوالد الى موقع ما، أن يُحرم ابنائه واحفاده من الوصول الى تلك المواقع ؟؟ الاصل ان هذا الامر مباحا ، لكن الممنوع هو ان يصل الانسان بالواسطة والمحسوبية ، أما اذا وصل بالكفاءة فنحن نرحب به ترحيبا جمّا.

 

*** هل الانسجام بين اي حكومة وبين الديوان الملكي سبباً في استمرارية الحكومة ؟؟ ام ان قوى الشد والجذب تنحصر بأجهزة حكومية اخرى ؟؟ 

- انا مفهومي ان الديوان الملكي العامر هو وسيلة الاتصال بين قائد الوطن وبين الحكومة وبالتالي لا بد ان يكون التوافق بينهما قائما ، وان اختفى هذا التوافق لا يجوز ان لا يستمر احدهما ، لان القاعدة تقوم على قاعدة التوافق فالدستور ينص على ان جلالة الملك هو رأس السلطه التنفيذيه ويتولاها بواسطة وزرائه فوسيلة اتصاله بالحكومة هو ديوانه العامر .

 

 

** بعد كل هذه السنوات في العمل السياسي والبرلماني ، هل اصبحت على دراية بأعدائك ؟ وكيف تواجههم اذا لزم الامر ؟؟؟ 

- لا اعتقد بان لدي اعداء في هذا الوطن، لكن هناك اشخاص لا يحبونني ، ومن اهتم بالحب هن النساء الفاضلات، انا اريدهم ان يحترموني وان خالفوني. 

 

** ما الذي ينقص البيئة الاستثمارية في الاردن ؟ وما الذي يعرقل التوجيهات الملكية في التخلص من البيوقراطية الحكومية في هذا الاطار ؟؟

-  البيوقراطيه ان كانت وفقا للاسس والقوانين فهي بيروقراطيه مطلوبة ، فنحن بحاجة الى ان تكون القوانين مستقرة وان يكون التعامل مع المستثمر تعاملا عادلا ويحمي المستثمر من تغول الاخرين عليه، وبالمقابل ايضاً يحمي الاخرين من تغول المستثمر عليهم.

 

** هل سيترشح عبد الرؤوف الروابدة للانتخابات النيابية القادمة؟

-  سؤال سابق لاوانه.

 

** تدفق اللاجئين من مختلف الجنسيات الى الاردن ، هل هو احد اشكال الدور العربي للاردن ام انه فاق حدوده لينذر عن قنبلة موقوتة في ظل الضغط على الخدمات والبنى التحتية وفرص العمل ؟

- لقد أنشئنا دولة عروبية منذ مطلع القرن العشرين وسنحافظ على ذلك، ولكني اعتقد ان فتح الابواب على مصرعيها ستكون له آثاراً على الاردن مستقبلا لن تكون الا سلبية.

 

** قبل اسابيع أحيا الاردنيون ذكرى وفاة رئيس الوزراء وصفي التل ، وتحدث الكثيرين عن سر العلاقة التي تربط الاردنيين برئيس حكومة توفى منذ سنوات طويلة ، من وجهة نظرك ما الذي امتاز به وصفي وافتقده من جاء بعده من رؤوساء حكومات ؟؟؟

 

- الرجال لا تقارن ببعضها فلو فتحت مقارنة بين الخلافاء الراشدين لن تجد انهم يشبهون بعضهم ، و وصفي رحمه الله وقبله هزاع ، دفعوا دمهم أولاً ثمنا لمواقفهم والشهيد لا يستطيع احدا ان يرقى الى مستواه، اما اهم ما يميز ابو مصطفى انه كان فتحا جديدا رئيسا للوزراء جاء من رحم الشعب، فتشابهت اهتماماته مع اهتمامات الشعب ، ونزل الى الميدان والتقى بالناس وعرف همومهم، وأحبهم ، فبادلته الناس الحب .

 

*** لماذا لم نرى عصام عبدالرؤوف الروابدة على خطى والده في العمل السياسي ؟؟

-  هذا حق من حقوق عصام ،وليس حق من حقوقي ، فهو يختار لنفسه، وابنائه يختارون لانفسهم، فأنا لست صانعا لمستقبلهم، لانهم هم من سيقررون مستقبلهم وسيصنعه رب العزة ان شاءالله.

 

*** من بين بناتك العشرة ، ايهم اقرب لشخصية ابو عصام صاحب الحنكة والذكاء السريع ؟؟ 

 

-وهل تطلب مني ان افرق بين عيني اليمنى وعيني اليسرى، كلهن عين من عيوني .

 

*** هل سبق وتوسطت لأحد عند مدير مؤسسة الضمان الاجتماعي ناديا الروابدة ؟؟

- الحالة الوحيدة التي لا اقبل فيها التوسط او المراجعه هي الضمان الاجتماعي بسبب وجود احدى بناتي مديرا عاما لها ، ولذلك لا اقبل مراجعة تتعلق بشؤون عملها ، وثانيا : انا لا اتوسط الا لصاحب حق ولا اتوسط ليكسب احد حق احد .

 

** هل تعيش ما فقدته في مرحلة طفولتك الآن مع احفادك ؟؟؟ وهل هذا الجيل مدلل ومرفه عما عاشته الاجيال السابقة ؟؟؟

-  الحمد الله انني عشت في طفولتي مدلل دلال ذلك الزمان ، واحفادي يعيشون دلال هذا الزمان، صحيح ان الدلالان مختلفان، لكن دلال تلك الايام احسن من دلالهم اليوم. 

 

 

*** هل اصبحت على دراية باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي ؟؟ وهل تراها ايجابية لمنح الافراد فرصة في حرية التعبير ؟؟؟ 

- انا اعتقد ان عملية التواصل الاجتماعي عملية حضارية متقدمة لكنها مثل اي امر اخر كالطعام والماء اذا أُسيء استعمالها ستكون لها آثارها سيئة، وحقيقة ان البعض يحاول ان يسيء استعمال هذه الحرية .

 

*** هل انت مشاهد جيد للبرامج التلفزيونية ؟ وايها التي تحرص على مشاهدتها ؟؟

 

- انا لست مشاهد جيد لبرامج التلفزيون ما عدا الاخبار ومع ذلك لا اسمعها الا مرتين يوميا صباحا ومساء ، حتى يكون لدي القدرة على التحليل السياسي و لا اتوه بين المحطات المختلفة والاراء المختلفة والاخبار المختلفة.

 


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمان جو الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

Z.Y.N
جميع الحوقق محفوظة لوكالة عمان جو الاخبارية - 2016
لا مانع من الإقتباس و إعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( عمان جو ) الآراء و التعليقات تعبر عن أصحابها فقط