إتصل بنا من نحن إجعلنا صفحتك الرئيسية

سنصير شعباً حين ننسى ما تقولُ لنا القبيلة، فهل هي بقلم النائب اندريه حواري ؟


عمان جو -

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي ضد تغريدة نشرها النائب اندريه حواري قائلا فيها ( سنصير شعباً حين ننسى ما تقولُ لنا القبيلة…تأخرنا )

والطريف في الامر ان كاتب التغريدة أشار وبشكل واضح. وصريح الى انها مقتبسة من قصيدة تأخرنا للشاعر الكبير محمود درويش ،

إلا ان من تداولها وفسرها يعتبره هو الكاتب وغير مقتنع انها لمحمود درويش وأن الحواري يقصد بها تفسيرات كما خيل لهم مما اثار المشهد وازداد اللغط والتفسير الغير مبرر سواء من المدافعين عن الحواري ام المهاجمين !!

فكيف لو اقتبس احد النواب بيت من قصيدة الأخطل وغرد على تويتر قائلا :-

قومٌ إذا استنبحَ الأضيافُ كلبهُمُ

قالوا لأمّهِمِ: بُولي على النّارِ

فتُمْسِكُ البَوْلَ بُخْلاً أنْ تجودَ بهِ

وما تبولُ لهم إلا بمقدار !!! فهل سنشهد قتلى وجرحى على خلفيات التغريدة ؟؟

وتاليا نص قصيدة ان اردنا للشاعر محمود درويش والتي نقلها النائب الحواري !

سنصيرُ شعباً , إن أَردنا , حين نعلم أَننا لسنا ملائكةً , وأَنَّ
الشرَّ ليس من اختصاص الآخرينْ
سنصير شعباً حين لا نتلو صلاة الشكر للوطن المقدَّس ,
كلما وجد الفقيرُ عشاءَهُ ….
سنصير شعباً حين نشتم حاجبَ السلطان والسلطان ,
دون محاكمةْ
سنصير شعباً حين يكتب شاعرٌ وصفاً إباحياً لبطن
الراقصةْ
سنصير شعباً حين ننسى ما تقولُ لنا القبيلة…. ,
حين يُعْلي الفرد من شأن التفاصيل الصغيرةْ
سنصير شعباً حين ينظر كاتبٌ نحو النجوم , ولا يقول:
بلادنا أَعلى …وأجملْ !

سنصير شعباً حين تحمي شرطةُ الآداب غانيةً وزانيةً من الضرب المبرِّح في الشوارعْ !

سنصير شعباً حين لا يتذكَّرُ الفردُ الفلسطينيُّ رايته سوى في ملعب الكرة الفسيح , وفي مسابقة الجمال , 
ويوم نكبته فقطْ
سنصير شعباً , إن أردنا , حين يؤذن للمغنِّي أَن يرتِّل
آية من ((سورة الرحمن)) في حفل الزواج المُخْتَلطْ
سنصير شعباً حين نحترم الصواب , وحين نحترم الغَلَطْ !




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار وكالة عمان جو الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق :
تحديث الرمز
أكتب الرمز :